النسخة الكاملة التسجيل
::{ مجالس قبيلة هذيل }:: موقع يهتم بتراث القبيلة ومفاخرها
مجلس الألوان الشعبـيــــــة>مئوية سمية رجز
شباب 04:27 AM 12-19-2017
سُميّة كان الحين جتني

ياليتها يوم اتركتني

بأيّة معاني صبّرتني

لأني ّ معاها يوم أزيني


ماأظنهّا يوم أوجعتني

اللي ّ بطيبة ناصرتني

لكِن ّ أنا ماكل ّ متني

وخصوُمنا لاتحتريني


إهي اللي ّ ياما كلّمتني

من المشاكل سّلمتني

وإن كان يعني شجّعتني

جِبت الحَكم والأصل طِيني


وهي بكلمات ابسطتني

لامن هوت هامة برتني

وإن كان جات وطيّرتني

أصبحت طاير مايليني


وهِي يبوية سامرتني

وللمعاني سهّرتني

وللنشامى كّثرتني

كني ّ هنيّة شيخ دِيني


وبالسراير خبّرتني

ومُحِرّرة ماندّرتني

للمعركة ماحرّشتني

والصعب يالعالم يجيني


ما أظنهّا يوم اخسرتني

وبالشرف كم بشرّتني

لكنها ّ لاحيّرتني

ما أظني ّ أبيح الكنيني


بالطيب ياما حاصرتني

كِنها من أوّل كاسبتني

وإن كان يعني طيّبتني

ماني مدوِّر كُلّ شيني


بالنار لالا ماكوتني

لكنهّا جت واحتوتني

وللجزيرة ملّكتني

لأني ّ ملِك يالطيّبيني


وإن كانها مرّة نوتني

جتنا هِِنا لانوّرتني

وأظنهّا لاحاورتني

ياناس مُمكِن تحتويني


وأظنها ساعة نستني

تُحسبني مُوية واحتستني

لكنهّا لاما خشتني

إن كان للغيمة حنيني


ياناس ياما ونسّتني

دكتورة ٍ كم علّمتني

وللمعارف بيّنتني

وأظن ّ والِينا مُعيني


بعلُومها كم زبّطتني

بين البشر كم ظبّطتني

عن الرجاجيل احرستني

بأيّات يُوم وكُلّ حِيني


ياليتها ماولّعتني

ياليتها مازلزلتني

وإن كان يعني شتتّني

بداوي الجُرح المكيني


وسط التماثيل ازرعتني

لكن ّ لالا ما روتني

وإن كان يعني حرّكتني

أنا هِنا شعري حَسيني


وأظن ّ ياما حسّنتني

وبالكُتب جت واكتبتني

وبالممادِح خلّدتني

وإحنا وسط حِصن ٍ حصيني


وإن كان جات مسايرتني

بين البشر كم ثبّتتني

مُتجمِّلة كم جمّلتني

وأخزي وجيه اللايميني


لكنهّا يوم أغضبتني

للشر ّ ياناس اسحبتني

لكِنهّا ليش احتستني

وأنا هِنا راسي رزيني


بأجمل حِبر كم سطّرتني

بأيات كِلمة حبّرتني

لكن ّ ما أظن ّ أجبرتني

يوم اشربت من خير عيني


لكنهّا يوم أخرّتني

وش صابها لاعشّمتني

لكن ّ ياناس احتمتني

وأنا هِنا الطير الحزيني


ما أظن ّ مرّة كبّرتني

ولاتذُم ّ وصغرّتني

لكن ّ للناس انشرتني

ونجاوب إن مر ّ أي ّ سِيني


لكن ّ جت لامن هوتني

كِني ّ سهَم لاصوّبتني

بالحرب لالا ما اخبطتني

وأنا أحرُب الوجه الطعيني


بالزاد ياما غصصّتني

وبالمحبّة خصصّتني

وأظنهّا لمّا نصتني

جت بالمعاني تشتريني


لوني مدينة سوّرتني

وإن جِيتها كم كثرّتني

لكن ّ لالا ماعلتني

وانا بطل يالغانميني



وللبشر كم حببّتني

وأنا هِنا لامكّنتني

من رُوحها لامن عطتني

هالحُب ّ لمّا طاب جِيني



إضافة رد
أبو رديد 02:07 AM 01-06-2018
صح لسانك ياشباب
شاعر متألق
إضافة رد
شباب 03:11 PM 01-07-2018
صح بدنك يا ابو رديد
إضافة رد
نايف الجابري 10:08 AM 01-09-2018
صح لسانك ياشباب
شاعر متميز
إضافة رد
شباب 09:40 PM 01-10-2018
حياك يالجابري ويامراحب
إضافة رد
إضافة رد Up