النسخة الكاملة التسجيل
::{ مجالس قبيلة هذيل }:: موقع يهتم بتراث القبيلة ومفاخرها
مجلس لقاءات مشاهير وأعيان القبيلة>نفحات من سيرة الشيخ راضي بن مشخص اللحياني الهذلي رحمة الله
عبدالعزيز اللحياني 09:59 PM 12-27-2013


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

والدي (رحمه الله) هو الشيخ راضي بن مشخص بن وصل اللحياني

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

علم من أعلام الرجال اللذين يشار لهم بالبنان ليس في لحيان وهذيل وحدهما بل حتى عند غيرها من القبائل ترك رحيله جرحاً دامياً في نفوس أبنائه وأقاربه ومحبيه وكل من عرفه رحمه الله رحمة واسعة .
فجده الشيخ وصل اللحياني كان كريماً شديد التدين إذا أراد أن ينام ليلاً أخذ فراشه ونام في العراء حتى يوقضه شدة البرد لصلاة الفجر كما كان رحمه الله صاحب إبل إشترى ارضاً داخل مكة المكرمة حتى تكون مبركاً لإبله إذا قدم بها إلى مكه رحمه الله.
وأما أبوه فهو الشيخ مشخص بن وصل اللحياني كان رحمه الله كريماً ذا دين وخلق وحياء وهو من القلائل اللذين شاركوا في حرب اليمن وكان رحمه الله رامياوقد رأيته وهو يرمي ببندقيته في مزرعته بوادي فاطمة رحمه الله.

وهذه نفحات موجزة من سيرة والدي رحمه الله أحببت أن أذكرها حباً ووفاءاً له وحتى يستفادمن سيرته فقد كان رحمه الله مدرسة تعلمت منها مالم أتعلمه في مقاعد الدراسة طوال سنين حياتي.


1) كان رحمه الله ذا دين وخلق وحياء كثير الحمد والثناء على الله عزوجل معترفاً بفضله عليه وعلى أبنائه وأقاربه والناس أجمعين.
2) شديد الكرم مع القاصي والداني بل حتى مع عماله من سائقين وخدم وكثيراً ماكان يذبح خصيصاً لهم فيطعمعم ويأكل معهم وقد كان رحمه الله يفعل ذلك معهم مراراً وتكراراً ، ولا أعلم في لحيان كافة من هو أشد كرماً منه وله قصص كثيرة عن شدة كرمه حتى صارت صفة له يعرفها عنه القاصي والداني.
3) أشد مايكره في هذه الدنيا الفقر وأشد مايكره في الرجال التردد وإفشاء السر رحمه الله.
4) في الأعياد كان (رحمه الله) يذهب لمعايدة الفقراء والمحتاجين ليشاركهم فرحة العيد ويتفقد أحوالهم.
5) ذكي لماح شديد الملاحظة سريع البديهه لايتلعثم أو يتلجلج في الكلام ومن ذلك أننا كنا معه خمسة رجال في ضيافة أحدى القبائل من غير هذيل فتعجب أحدهم لقلة عددنا فقال لوالدي : ((هذولي هم جماعتك)) فرد عليه والدي على الفور ((نعم هذولي هم وأنا جماعتي الواحد منهم بألف)) رحمه الله.
6) شديد البذل والإنفاق في وجوه الخير طوال حياته لايبالى كم كلفه ذلك من مال وجهد وله في ذلك قصص كثيرة جداً لايتسع المجال لذكرها وقد شمل عطائه الكثير والكثير من وجوه الخير كالفقراء والأرامل والأيتام والمساجد وجمعيات تحفيط القران الكريم والإصلاح بين الناس وغيرها الكثير حتى ظن كثير من الناس بأنه من الأثرياء وليس الأمر كذلك البته.رحمه الله رحمة واسعة
7) كتوماً في كل شئونه حتى على أبنائه وأقرب المقربين منه رحمه الله.
8) من أعجب ماعرفته عن والدي (رحمه الله) أنه كان لايكتفي بإعطاء من سأله فقط بل كان (رحمه الله) يتفقد أحوال الناس دون أن يشعروا بذالك.
9) إذا أصيب أحد أبنائه بمكروه كان يبادر الى الصدقة فيذبح ويتصدق على الفقراء والمحتاجين رحمه الله.
10) سمحاً في بيعه وشرائه وكثيراً ماكان يتنازل عن حقه أو جزء منه بكل أريحية وطيبة نفس.
11) ملهم ذو حنكة وحكمه إذا أشار عليك بأمر فتأكد أن غالب رأيه الصواب حتى لو خالفته فستعلم ولو بعد حين صدق ما ذهب إليه وقد حدث ذلك معي كثيراً (رحمه الله).
12) مثقف على قله تعليمه (رحمه الله) يعرف الكثير عن عادات القبائل وأنسابها وأيامها وغير ذلك.
13) قوي الشخصية قوي العزيمة لايتزحزح عن موقفه قدر أنمله إلا إذا ثبت له خلاف ذلك.
14) شديد العناية والحرص على حقوق الجار ويغضب غضباً شديداً أذا أساء أحد إلى جيرانه فنعم الجوار جواره رحمه الله.
15) شديد التواضع يجالس الكبير والصغير السيد والوضيع لكنه في نفس الوقت يعرف بفراسته الرجال ويعرف لكل إنسان قدره وينزل الناس منازلهم.
16) كان (رحمه الله) ذوهيبه ومهابه محبوب عند الناس إذا حضر رحبوا به وأجلسوه في صدر المجلس وإذا غاب تعجبوا وسألوا عنه.
17) من نبل أخلاقه (رحمه الله) كان إذا حدثت بينه وبين أحدهم خصومة ودعي الى مناسبة عند ذلك الرجل وأراد عدم الذهاب يحث أبنائه وأقاربه على إجابة دعوة الرجل وحضور المناسبة دون أن يخبرهم بأي شئ عن تلك الخصومة رحمه الله.
18) بارك الله له في عمره وماله وولده فأما عمره فقد قضاه (رحمه الله) في مدارج الأفذاذ من الرجال حتى صار علماً من أعلام الرجال اللذين يشار لهم بالبنان. وأما ماله فقد بارك الله فيه على الرغم من شدة إنفاقه في وجوه الخير طوال سنين حياته . وأما ولده فقد بارك الله في أبنائه ونحسبهم من الصالحين ولا نزكي على الله أحداً مسالمون بطبعهم ولم يعرف عنهم قط أنهم تسببوا لوالدهم بأي أذى مع أي أحد كائناً من كان حتى توفاه الله رحمه الله.
19) لم يتعب أحداً من أبنائه لا في حياته ولا في مماته عاش خفيفاً ومات خفيفاً كخفة الطير في عنان السماء رحمه الله رحمة واسعة.
20) توفي في مكة المكرمة وصلى عليه في المسجد الحرام وشيعه الكثير من الناس رحمه الله رحمة واسعة وأسأل الله أن يرحم والدي وموتى المسلمين بواسع رحمته وأن يتغمده بواسع فضله ويجزيه خير الجزاء

وصل الله وسلم على سيدنا محمد وعلى إله وصحبه أجمعين.

وختاماً أتقدم بالشكر الجزيل لكل من سامح والدي وترحم عليه ودعا له بالمغفرة سائلاً الله عزوجل أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم يوم القيامه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته








كتبه : خالد بن راضي بن مشخص اللحياني.
بتاريخ : 1434/12/15 هـ مكة المكرمة


إضافة رد
أبو رديد 07:06 PM 12-28-2013
رحمه الله تعالى
ومثل والدك يبكيه الكرم وتبكيه الحكمة رفع الله درجاته وألحقه وبالصالحين
ومن خلّف مامات فأنت مليون ونعم بك أستاذ عبدالعزيز

أعلى تقييم لك وللموضوع المميز
إضافة رد
عبدالعزيز اللحياني 08:39 PM 12-28-2013
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رديد:
رحمه الله تعالى
ومثل والدك يبكيه الكرم وتبكيه الحكمة رفع الله درجاته وألحقه وبالصالحين
ومن خلّف مامات فأنت مليون ونعم بك أستاذ عبدالعزيز

أعلى تقييم لك وللموضوع المميز
جزاك الله خيراً يا ابن رديد على صادق دعواتك . .


والشيخ راضي ليس بوالدي و إنما خالي تغمده الله بواسع رحمته .

وكاتب الموضوع ابنه الأستاذ خالد بن راضي جزاه الله عن والده خير الجزاء .

إضافة رد
كفو 10:00 PM 12-29-2013
الله يرحمه رحمة واسعة

موضوع توثيقي تشكر عليه
إضافة رد
أبو رديد 11:33 AM 12-31-2013
ونعم بك وبالأستاذ خالد فقد أجاد وأفاد فيما كتب
أشكرك مرة أخرى أستاذ عبدالعزيز
إضافة رد
انصاف قلم 11:10 PM 01-03-2014
رحمه الله تعالى

مشكور ع الموضوع

يعطيك العافيه

تحياتي
إضافة رد
نادر النادر 04:34 AM 01-06-2014
الله يرحمه
إضافة رد
إضافة رد Up