النسخة الكاملة التسجيل
::{ مجالس قبيلة هذيل }:: موقع يهتم بتراث القبيلة ومفاخرها
مجلس النثر والخواطر>قصاقيص حواديت
ملك 04:20 PM 04-17-2010
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخوة الأفاضل منسوبي هذيل
الأحبة حائكي الخيال, مرتادي الأقسام الأدبية
هنا فكرة قد أعجبتني و أحببت أن أشارك بها علّنا جميعا نتفاعل معها
سيكون هذا الموضوع أشبه بالقصص القصيرة, كل منّا يدخل و يكتب قصة قصيرة
بشرط أن تكون من نسج خياله
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة للمنقولات
و سأبدأ بنفسي و أضع أول مشاركة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حديث الصباح

إعتادا إرتشاف القهوة سويا كل صباح و وقت الغروب
يجلسان سويا و يتبادلا أطراف الحديث في كل الأمور
و مضت السنون
و ذات صباح جلس يرتشف فنجانه و يتحدث إليها كعادته
لكنها لم تنبس ببت شفه و فنجانها كما هو لم ينقص رشفة
أكمل حواره و من الحين و الآخر يسألها: هل تسمعيني؟
ثم يكمل ساردا لها قصص الجيران و زملاء العمل و غيرها الكثير
أصابه الملل من جمودها و عدم إكتراثها بما يروي
أغمض عيناه
تنفّس بعمق
تمتم بينه و بين نفسه

وحشتيني
أشتاق لسماع صوتك
أشتهي وصلك و حنانك
يا من ملأتي حياتي نورا
ثم تركتها قاعا صفصفا برحيلك
أنتظر أجلي لأهنأ بلقياكي مجددا
سأظل أحبك حتى يحين ذاك اللقاء
رحمة الله عليك حبيبتي

بقلمي
ملك

أنتظر تفاعلكم و ابداعاتكم
لكم كل الود

إضافة رد
الـــبـــاز 04:36 PM 04-17-2010
فكرة رائعة ملك


وهذه مشاركتي الكيبوردية السريعه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




وقفا معا تحت السماء يتبادلان نظرات الوداع الأخير ولسان حالهما يقول لا وداع


اطرق برأسه الى الأرض ونفث من سيجاراته أنفاس محترقة وقال لها :

لا أريد الذهاب..
فالمشانق بإنتظاري !!
ذهلت من كلماته التى خنقتها لثواني !!
واستعادت شريط السنوات الثلاث الأخيرة
وفجاءة ..
نظرت الى عينيه فلم تلمح فيهما حنان ولا دموع ولا حنين
ولكن تبدت لها ظفائر طفلة اختلطت بالدماء !!
آه يا زمن الأهوال ...
فحبيبي مغتصب القاصرات في مدينة الرعاع ..

إضافة رد
خالد الياسي 08:03 PM 04-17-2010
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تنح ربع ساعه يقرأ في الموضوع

ابداع يستحق الثناء والمتابعة

شكرا أخت ملك على الفكرة

واتوقع نجاحا باهرا للموضوع

اقبلوني متابع بصمت..


ما ينفع اجيب لكم سالفة الغراب وعزيمته عند ابو الحصين... كان يا ما ..

إضافة رد
ملك 11:54 PM 04-17-2010
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـــبـــاز:
فكرة رائعة ملك


وهذه مشاركتي الكيبوردية السريعه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الباز
أكتر حاجة باحبها فيك السرعة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شكرا لك على المرور الخطير
و التفاعل الإيجابي
ملك
إضافة رد
ملك 11:59 PM 04-17-2010
و الله مش مصدقة نفسي
ابن الياسّي في دارنا
يا مرحبا يا مرحبا
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الياسي:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تنح ربع ساعه يقرأ في الموضوع

ابداع يستحق الثناء والمتابعة

شكرا أخت ملك على الفكرة

واتوقع نجاحا باهرا للموضوع

اقبلوني متابع بصمت..


ما ينفع اجيب لكم سالفة الغراب وعزيمته عند ابو الحصين... كان يا ما ..
والله داخلة أصلا بأدوّر عليك
أقول راح فين له كم يوم مسألنيش
قلت في نفسي الزبون طفش نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شوف أحلى شيء إنك لما بتتنح
العجلة تدور معاك و تشارك
هاننتظر مشاركاتك و نتشرف
بمتابعتك و لو بصمت
نورت يا خالد
ملك
بالحق يا خالد, ليه اسمك مش بيطلع مع الناس اللي زاروا الموضوع مع انك تدخل و تشارك كمان - بتعملها ازاي الحركة دي يا كبير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إضافة رد
خالد الياسي 12:43 AM 04-18-2010
حياك الله اخت ملك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة :
بالحق يا خالد, ليه اسمك مش بيطلع مع الناس اللي زاروا الموضوع مع انك تدخل و تشارك كمان - بتعملها ازاي الحركة دي يا كبير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في لوحة التحكم فيه ميزه للمشرفين والمراقبين والإدارة اسمها النمط المخفي...

إضافة رد
ملك 12:48 AM 04-18-2010
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الياسي:
حياك الله اخت ملك
في لوحة التحكم فيه ميزه للمشرفين والمراقبين والإدارة اسمها النمط المخفي...
الله يحيك يا أبو الكرم
أهاااا فهمت اللعبة, لا نحب نشوفك منور دايما
شكرا لك الإهتمام بالرد و اتمنى تكون دخلت موضوع الامطار تاني ..
دمت بكل خير
إضافة رد
ملك 01:11 AM 04-18-2010
افاقت من نومها لتجده ممددا جسده جوارها على السرير ينظر لها بحب و عاطفة جيّاشة و كأنه يراها لأول مرة
و ما أن لحظها حتى اعتلت شفتاه ابتسامة رقيقة و مد أصابعه بين خصلات شعرها يداعبها, طابعا قبلة على جبينها "صباحك سكر مولاتي .. أتشعري بتحسن .. أراك اليوم مشرقة كما عهدتك دوما"
تتبسم في وداعة "صباحك الحب يا من أُحب .. الحمد لله أنا أحسن"
تنهض من فراشها بمساعدته, يحتسيان قهوتهما الصباحية و يتجاذبان أطراف الحديث .. فجأة, قواها مرة أخرى تنهار .. يحملها بين ذراعيه للسرير .. يَهُم ليضعها بالفراش فتطلب منه أن يجلس بها على السرير .. تلف ذراعيها حول رقبته .. تبتسم " الآن ملكت كل شيء, و لم أعد أرغب من دنياي شيئا آخر .. أحبك"
و تغمض عيناها ..
بقلمي
ملك
إضافة رد
ملك 12:46 AM 04-19-2010
وجه صبوح كالبدر ليلة التمام, وجنتاه مشربتان بحمرة أزهار الربيع, عينان زرقاوان بلون البحر و جدائل ذهبية كسنابل قمح تأهبت للحصاد. تجلس على أريكتها الوثيرة و أمامها لوحة لم تكتمل .. أمسكت فرشاتها و باليت الألوان و بدأت ترسم و مع كل خط تتمايل ذات اليمين و ذات الشمال ؛ تتبسم, تتنهد, و تمسح عبراتها .. حتى غابت الشمس و هي كما هي لا حراك إلا من ميّلة ذات الشمال و أخرى ذات اليمين .. حتى رفعت يدها عن اللوحة عندها إعتلت شفتاها إبتسامة عريضة و كادت تحتضن الصورة!
بالصورة حديقة غنّاء أشجارها مورقة و الطيور تحوم بسماءها و يتوسط الرسم حصان أبيض عربي أصيل, يمتطيه فارس ذا رداء أسود مخملي و على رأسه قبعة حمراء مطرزة بخيوط الذهب, وجه ملتفت نحوها، تعلوه ابتسامة و عيناه بهما شوق كبير, قد أمسك بيمينه لجام الحصان و بيساره باقة من أزهارٍ بيضاء تتوسطها وردة حمراء ممتدة نحوها .. و بالركن الأيسر السفلي للصورة عبارة منقوشة
"وعدتني أن تعود .. فحلمت و انتظرت دهرا .. و لم تأتي .. لكني سأصون عهدي"
بقلمي
ملك




إضافة رد
الـــبـــاز 02:15 PM 04-19-2010
وقفتُ على ذاك الرصيف الغجري المهجور انتظر اللا شئ

وفي الجانب الآخر وقفت فاتنتي تنتظر المجهول .

عيناها تحدق الى البعيد وعيناي تسبقها لجلب المستحيل

خمريةٌ عربيةٌ نجلاء العينين

عاشقةٌ والعشق في ذا الزمان عليل

افارسها نبيل ام هو فاسقٌ لعين !!

عقارب ساعتي البليدةُ تناحرت عند منتصف الليل

وتلك البريئة تخطو على دقات قلبي فيرتعش نشوان

تسابق العقربان الى منتصف الدائرة

وسبقهما قلبي الى ضفة الطريق الأخرى

فقد رمقتني ملهمتي بنظرة عابرة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فعبرتُ اليها متجاهلا كل العوائق

وقبل النجاة ...

زلّت بي قدمي في بالوعة السيول

فتذكرت أنني في بلد عربينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إضافة رد
ملك 01:33 PM 04-25-2010
ضاقت بها الأرض بما رحبت
لم تعد أعصابها تحتمل أكثر
إستنجدت بأحن من عرفت
لكن القدر كان لها بالمرصاد

الوو .. ألوو .. حبي هل تسمعني؟

انا بالخارج و لا أكاد أسمعك من الضوضاء

عزيزي أنا متعبة جدا و أردت سماع صوتك
علّه يكن لي طوق النجاة ... أنا ..
ألووو .. ألووو


ضوضاء شديدة بالمكان تكاد تسمع صوته

حبيبتي الصوت بعيد و غير واضح
سأعاود الإتصال بك مجددا مجرد إبتعادي عن تلك الضوضاء
سلام


سلام

إنتظرته طويلا .. و ما زالت تنتظره حتى لحظتنا هذة!!
و ما زالت تُقَلِّب هاتفها بحثا عن مكالمة منه لم ترد عليها
لكنها تَرتَد خائبة مدحورة .. و الألم يعتصرها
فقد اختفى حبيبها منذ ذلك الحين
و هي إعتادت الألم !
و رغم ذلك، لم تفقد الأمل و لم يهتز إيمانها به لحظة
بل
تسأل الله أن تسمع منه و لو ثوانِ لتطمئن
أنّ من أغدق عليها حنانه ما زال بخير

فهل تتحقق أمنيتها ذات يوم
هي ما زالت تنتظر و هاتفها معلق بصدرها

بقلمي

إضافة رد
الشيناني 06:34 PM 03-05-2012
فكرة رائدة ومشاركات رائعة



وتقييم مستحق وعودة مأمولة بإذن الله




لك احترامي

إضافة رد
شباب 05:35 PM 08-20-2013
الله على المتصفح المميز
إضافة رد
ماجد الزايدي 01:10 PM 08-24-2014
شكرا على الجهد ونتمنى لك مزيدا من التقدم
إضافة رد
ماجد الزايدي 12:39 PM 10-22-2014
معلومات ومشاركات مميزه ولطيفهشكرا أيها المبدعون
إضافة رد
إضافة رد Up