النسخة الكاملة التسجيل
::{ مجالس قبيلة هذيل }:: موقع يهتم بتراث القبيلة ومفاخرها
مجلس موروث هذيل الأدبي>صريع الخمر .. لأبي ذؤيب الهذلي
أبو المثلّم 02:53 PM 02-23-2009
من أجمل قصائد أبي ذؤيب الهذلي

قصيدة تأخذك إلى أجواء رائعة ومشاعر متداخلة جمع فيها كل مباهج الحياة في الجاهلية ووصف فيها أسواقهم وعلاقاتهم الإنسانية


صريع الخمر

أبالصرم من أسماء حدثك الذي = جرى بيننا يوم استقلت ركابها
زجرت لها طير الشمال فإن تكن = هواك الذي تهوى يصبك اجتنابها
وقد طفت من أحوالها وأردتها = سنين فأخشى بعلها أو أهابها
ثلاثة أعوام فلما تجرمت = علينا بهون واستحار شبابها
عصاني إليها القلب إني لأمره = سميع فما أدري أرشد طلابها
فقلت لقلبي يا لك الخير إنما = يدليك للموت الجديد حبابها
وأقسم ما إن بالة لطمية = يفوح بباب الفارسيين بابها
ولا الراح راح الشام جاءت سبيئة = لها غاية تهدي الكرام عقابها
عقار كماء النيء ليست بخمطة = ولا خلة يكوي الشروب شهابها
توصل بالركبان حينا وتؤلف الـ = ـجوار ويغشيها الأمان ربابها
فما برحت في الناس حتى تبينت = ثقيفا بزيزاء الأشاة قبابها
فطاف بها أبناء آل معتب = وعز عليهم بيعها واغتصابها
فلما رأوا أن أحكمتهم ولم يكن = يحل لهم إكراهها وغلابها
أتوها بربح حاولته فأصبحت = تكفت قد حلت وساغ شرابها
بأري التي تهوي إلى كل مغرب = إذا اصفر ليط الشمس حان انقلابها
بأري التي تأري اليعاسيب أصبحت = إلى شاهق دون السماء ذؤابها
جوارسها تأري الشعوف دوائبا = وتنقض ألهابا مصيفا كرابها
إذا نهضت فيه تصعد نفرها = كقتر الغلاء مستدرا صيابها
تظل على الثمراء منها جوارس = مراضيع صهب الريش زغب رقابها
فلما رآها الخالدي كأنها = حصى الخذف تهوي مستقلا إيابها
أجدّ بها أمرا وأيقن أنه = لها أو لأخرى كالطحين ترابها
فقيل تجنبها حرام وراقه = ذراها مبينا عرضها وانتصابها
فأعلق أسباب المنية وارتضى = ثقوفته إن لم يخنه انقضابها
تدلى عليها بين سب وخيطة = بجرداء مثل الوكف يكبو غرابها
فلما اجتلاها بالإيام تحيزت = ثبات عليها ذلها واكتئابها
فأطيب براح الشأم صرفا وهذه = معتقة صهباء وهي شيابها
فما إن هما في صحيفة بارقية = جديد حديث نحتها واقتضابها
بأطيب من فيها إذا جئت طارقا = من الليل والتفت عليك ثيابها
رأتني صريع الخمر يوما فسؤتها = بقران إن الخمر شعث صحابها
ولو عثرت عندي إذن ما لحيتها = بعثرتها ولا أسيء جوابها
ولا هرها كلبي ليبعد نفرها = ولو نبحتني بالشكاة كلابها

إضافة رد
سيف هذيل 07:53 PM 02-23-2009
يالطيف يالطيف بعد هالخمر اللي جاي من بعيد ينشاف عقابه من بعيد والاجاده في الوصف

والعسل اللي في وكر يزحلق فيه الغراب هههه ياوجه الله ، وفي صحيفة بارقية

لايساوي فيها ؟!

ثملت شعراً نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

واصل ابداعك ياابو أحمد
إضافة رد
بن عادي 01:00 AM 02-24-2009
سلمت يأبو المثلم

وبحاول اوضح لكم بعض

الكلمات الغير مفهومه

عن طريق كتاب ديوان الهذليين

انتظرو اخوكم بن عادي
إضافة رد
بن عادي 03:12 PM 02-24-2009
زجـرت لهـا طيـر الشمـال فـإن تكـن
هواك الـذي تهـوى يصبـك اجتنابهـا

المقصود بأنه ان صدق هذا الطير الذي يمر من جهة الشمال
فأنه سيصيبك اجتناب من تحب ( وهذا المعنى يدخل في باب الطيره

التي حرامها الأسلام وامرنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم اجتنابها )


ثــلاثــة أعــــوام فـلــمــا تـجــرمــت
علـيـنـا بـهــون واسـتـحـار شبـابـهـا
عصانـي إليـهـا القـلـب إنــي لأمــره
سمـيـع فـمـا أدري أرشـــد طـلابـهـا

فلما تجرمت اي تكملت الثلاثه الأعوام ونحن في هوان
واستحار شبابها يريد حيث شبت وتردد كما يتحير الماء
عصاني اليها , اي خطر اليها قلبي وذهب اليها فما ادري ارشد
الذي وقعت فيه ام غي

وأقــســم مـــــا إن بــالـــة لـطـمـيــة
يـفــوح بـبــاب الفارسـيـيـن بـابـهــا
ولا الراح راح الشام جـاءت سبيئـة
لـهـا غـايـة تـهـدي الـكـرام عقابـهـا

والباله بالفارسيه :وعاء الطيب ,وهي البيله ايضا
واللطميه : نسبه الى اللطيمه , وهي ابل تحمل المتاع والعطر,فأن لم يكن
في المتاع عطر فليست باللطيمه, والفارسيون هم التجار , وكان كل شىء
يأتي من ناحية العراق يقال له فارسي ويريد بقوله (( بابها )) اي فم الوعاء
الذي به الطيب .
الراح مكان يقصده , سبيئة اي مشتراه . لها غايه اي لها رايه ينصبها الخمار
في ذاك الزمان , وعقابها اي تدل عليها الكرام

عقـار كمـاء النـيء ليسـت بخمـطـة
ولا خلـة يـكـوي الـشـروب شهابـهـا
توصـل بالركـبـان حيـنـا وتـؤلـف الـ
ـجــوار ويغشـيـهـا الأمـــان ربـابـهـا

كما النيء ,يشبه صفاء الخمر بما قطر من اللحم النيء . ثم وصفها بأنها
ليست بمخمطه , اي انها لم تأخذ شيئا من الريح كريح النبق والتفاح
ولاخله , اي حامضه ,,يكوي الشروب شهابها : لها مض شديد مثل النار
اي لأتؤذي شاربيها بحدتها وحرارتها .
وتؤلف الجوار : اي عقد الجوار من حيين في مكانين ويكون الأمن لأصحابها
اي تصادقهم اذا اعطيتهم شيء يسير من الخمر وعليك الأمان حتى
تخرج من ديارهم
ولشرح بقيه اذا حبيتو نكمل
إضافة رد
ذيب الفيافي 09:24 PM 02-24-2009
ابو ذؤيب هو اشعر العرب

وليس بالغريب ان يكتب مثل هذه القصائد الرائعه


يعطيك العافيه اخوي على نقل هذا الابداع
إضافة رد
أبو حمدان 10:55 PM 02-24-2009
إختيار موفق يابو المثلم
قصيدة تحمل في طياتها معاني كبيرة جداً
مليئة بالجزالة والكلام الجميل
مشكور على النقل بارك الله فيك
إضافة رد
هشام الهذلي 04:35 AM 02-26-2009
أبو المثلم


سلمت لنا يمناك


ودامت لنا ذائقتك


على ما بالقصيدة من شطحات إلا أن الشعر فيها ذو شجون


تقديري وتحيتي لك


وللعزيز بن عادي والذي ننتظر منه التتمة
إضافة رد
عز الرفيق 01:08 AM 05-17-2009
الله أكبر

ابو ذؤيب كان خمره الشعر

أستاذي أبو المثلم

الله يعطيك العافيه على هذا النقل المميز
إضافة رد
أبو رديد 10:37 PM 05-22-2009
الله يعطيك العافية يابو المثلم

مجهود رائع لأفضل شاعر على مر الدهور
إضافة رد
إضافة رد Up